إعلان

عن موريتانيا

الاحتفال بإطلاق اسم العلامة محمد ولد باباه على شارع رئيسي في العاصمة نواكشوط

جمعة, 11/26/2021 - 19:40

نواكشوط – "السدنة" + الوكالة الموريتانية الرسمية للأنباء:

بحث جيولوجي حديث يحل لغز : تشكلة "قلب الريشات" الجيولوجية

سبت, 11/06/2021 - 00:25

 

 

 نشرت أمس الأول المجلة العربية للعلوم الجولوجية ورقة علمية قيمية أعدها الباحث الموريتاني الحسين عبدينه رفقة بعد الأساتذة، حول تشكلة 
"قلب الريشات" من خلال دراسة عن طريق معطيات جيوفيزيائية، توصل البحث لإظهار ان "قلب الرشات" يتميز بوجود إشارات مغناطيسية على شكل دائري، مهمة، ناتجة عن صخور بركانية.

ممارسة رش الشمس.... وقفة مع التراث

ثلاثاء, 08/17/2021 - 23:11

مباركة بنت البراء

 

 

وقفة مع التراث

1- ممارسة رش الشمس :

الزمان : يوم 14 أغشت الغريغوري أي فاتح شهر أغشت اليولياني أو العيسوي.

الطريقة : تنتخب المجموعة أحسنها أخلاقا وأكثرها أدبا ، فيخرج إلى فناء المنزل ليكون في مواجهة الشمس وقت تربعها في السماء، بعد أن يعلق فردة حذائه اليسرى في

(حمار) المنزل.

أدي آدب يعزي آل الشيخ سيديا في رحيل الشيخ سيدي بن عبد الرحمن بن الشيخ سيدي

جمعة, 08/13/2021 - 22:32

إلى حضرة أهل الشيخ سيدي الجليلة، أقدم بعض واجب التعزية في الشيخ الراحل، خير خلف لخير سلف: الشيخ سيدي بن عبد الرحمن بن الشيخ سيدي:

 

قد افْلحَ هذا الوجْهُ.. في الدين.. والدنيا

فلا تَنْعَهُ: قدْ ماتَ.. لا.. مَوْتُه المَحْيا

فكمْ حَيَوَاتٍ بَثَّها طولَ عُمْره

بأجْسادِ مَوْتى الجهْل.. والفقْر.. فاسْتَحْيا

الرجل مخبر وليس مظهراً...  (من ذكرياتي في موريتانيا) 

جمعة, 07/23/2021 - 01:13

كتب الأستاذ العراقي المنبت،  الموريتاني الهوى موفق العاني

أيموت الانسان مرتين وهو حي يرزق..!

اثنين, 05/10/2021 - 03:35

"الموت ليس نهاية المطاف بل هو رحلة من حياة محدودة ضعيفة إلى حياة أبدية أكثر اتساعا وقوة"، فـ"القبور كما يقول الجنرال ديكول ملئية بالناس الذين لا يمكن الاستغناء عنهم" و (المحسن حي وإن نقل إلى منازل الأموات).

بدن ول عابدين .. قصة حركة .. ووعي شعب ...

خميس, 04/29/2021 - 03:17

محمد بن محمذن فال

 

 

درس فقهي طريف وسرد أدبي ماتع ومفيد

ثلاثاء, 04/27/2021 - 07:19

ذات يوم كان العلامة الشيخ أحمدو بن محمذ فال "مدو" رحمه الله يُدرس "دولة" من الطلاب قول خليل في المختصر: (وتسقط صلاة وقضاؤها لعادم ماء وصعيد) فلم يستوعب أحدهم الصورة الفقهية لحكم عادم الماء والتيمم وما فيها من الصور، فما كان من المرابط أحمدو إلا أن دعا شيخا مسنا في الحي اسمه: إلا بن حيبو الحسني وقال له احك لهم قصة محمدُ بن أحمدُ انأن الحسني رحمه الله:

الصفحات