ثقافة وفنون

"القافلة الأخيرة".. رواية موريتانية جديدة باللغة الفرنسية

ثلاثاء, 05/11/2021 - 06:30

صدرت للدكتور محمد سالم محمدن إديدبي رواية جديدة باللغة الفرنسية بعنوان (القافلة الأخيرة) La dernière caravane لدى دار نشر اسبينل الباريسية.
وقد لقي العمل إشادة من شخصيات أدبية وفكرية عالمية:

صدر "ديوان الوتر المسكون" للشاعر الموريتاني إبراهيم الأندلسي

سبت, 05/08/2021 - 02:19

نواكشوط "السدنة":

 

صدر "ديوان الوتر المسكون" للشاعر الموريتاني إبراهيم الأندلسي.

والديوان الجديد، الصادر في طبعتين: ورقية وألكترونية عن دار نشر "إي- كتب البريطانية المحدودة" (E-kutub Ltd)، يقع في 150 صفحة من الحجم المتوسط، ويضم بين دفتيه 100 مقطوعة وقصيدة شعرية كتبت منتصف العام 2018.

بيت شعر نواكشوط ينظم سمرا ثقافيا حول "رمضان في الثقافة الشعبية"

جمعة, 05/07/2021 - 02:23

بحضور جمهور كبير من المثقفين والشباب، نظم "بيت الشعر - نواكشوط" مساء أمس الخميس بعد  صلاة التراويح، سمرا رمضانيًا بقاعة الأنشطة في البيت، تحت عنوان: "رمضان في الثقافة الشعبية"، وهو السمر الثقافي الذي شارك فيه ثلاثة أدباء من الأساتذة الباحثين هم: محمد ولد الميداح، الملقب "دمبه"، ومحمد الأمين ولد لكويري، والنبهاني ولد أمغر.

السعودية.. العثور على هياكل حجرية "تعدّ الأقدم في العالم"

اثنين, 05/03/2021 - 03:38

تكشف عن مجتمعات ما قبل التاريخ بالجزيرة العربية.. مستطيلات "الشوارب" الحجرية في السعودية

لاحظ الباحثون أن الماشية اضطلعت بدور رئيس في حياة الرعاة المقيمين في المنطقة التي كانت أكثر خصوبة قبل 7 آلاف عام مما هي عليه اليوم، ويتفق ذلك مع دراسات وبيانات مناخية تؤكد أن الجزيرة العربية كانت أكثر رطوبة قديما.

أصابنا اليتم بعده.. هكذا أبَّن البحارة «باي بيخه»

اثنين, 05/03/2021 - 00:52

نظمت «الجمعية الموريتانية للغوص والإنقاذ البحري»، ليل السبت/الأحد بمدينة نواذيبو، ندوة تأبينة للراحل محمد ولد السالك الملقب «باي بيخا»، الذي توفي يوم 21 مارس الماضي، وأجمع المتحدثون في التأبين على أن رحيل باي بيخه أصاب الصياديين بـ «اليتم».

نواكشوط... مركز ترانيم يفتتح مهرجانه السنوي للمديح النبوي

سبت, 05/01/2021 - 14:14

انواكشوط,  و م أ:

على منصة عالية بالساحة المقابلة للمتحف الوطني بقلب العاصمة انواكشوط وتحت أضواء المصابيح جلست فرقة مديحية تصدح عبر مكبرات الصوت بمدح خير البرية، محمد صلى الله عليه وسلم وتتغنى بشمائله الكريمة وسيرته العطرة، وإلى جانبها يجلس إسلم وهو يعزف على آلة الناي (النيفاره) وسط تصفيق وتحية الجماهير التي ملأت معظم أرجاء المكان.

الصفحات